اكتشف ألمانيا: زيارة في مدينة دريسدن

  مع سلسلة "إكتشف ألمانيا" نذهب في رحلة لجنبات ألمنيا. والمحطة الأولى من رحلتنا هي مدينة دريسدن.

إن التنوع الذي تحظى به مدينة دريسدن يجعل الإجابة على الأسئلة التي تطرح نفسها عند زيارة أي مكان صعبة؛ ما هو الوقت الأفضل لزيارة هذه المدينة العملاقة الواقعة في ولاية سكسونيا؟ هل في الشتاء، حيث أقدم أسواق عيد الميلاد في ألمانيا بما فيه من مأكولات ومشروبات لذيذة وأضواء مبهرة؟ أم في الربيع والصيف، حيث ركوب البواخر ومشاهدة القصور الأثرية الفريدة؟

وتشتهر مدينة دريسدن بعمل كعكة عيد الميلاد، وتتميز هذه الكعكة بمذاق متميز، ورغم أن كل خباز له إضافاته وخلطاته السرية، إلا أن إضافاتها معروفة: الدقيق والزبدة والسكر والدهن والزبيب والليمون واللوز والخميرة والملح وقشر الليمون واللبن. وتقدم هذه الكعكة ذات المذاق الفريد في سوق "شتريتسل" أقدم أسواق عيد الميلاد في ألمانيا.

وتنقلنا دريسدن إلى أجواء أخرى، حينما يحل الصيف وأشعة الشمس الدافئة. ينطلق الناس هناك إلى ضفاف نهر الإلبه ويتنزهون ويقيمون رحلات قصيرة يتناولون فيها الأطعمة على ضفاف النهر وهم يشاهدون المنظر البانورامي للنهر وأشهر الجسور العابرة له. وهناك ميزة كبيرة في دريسدن تتمثل في إمكانية زيارة الأماكن السياحية التي تستحق المشاهدة سيراً على الأقدام. وتحوي هذه المدينة التي يمكن أن نطلبق عليها رمز الفخامة كثيراً من الكنوز الفنية والثروات الثقافية التي تجمعت بها عبر مئات السنين.

وتشتهر دريسدن أيضاً بالتصميمات المعمارية التاريخية مثل كنيسة فراونكيرشه وقصر تسفينجر وأوبرا سيمبر وما إلى غير ذلك من الأحياء التاريخية التي تعود إلى عصر الباروك. هذا فضلاً عن الفنون المختلفة والمتاحف. إن مدينة دريسدن تستحق فعلاً الزيارة سواء في فصل الصيف أو في الشتاء.

www.dresden.de

 

© www.deutschland.de

اكتشف ألمانيا: زيارة في مدينة دريسدن

مدينة دريسدن