Oton:
شتيفان باندهولتس مدير الإستاد -
"لقد طبقنا إج ا رءات مختلفة هنا في الإستاد وقمنا باستخدام أحدث التقنيات في جميع المجالات قدر الإمكان. وأكبر وأكثر ما يستحق
المشاهدة هو نظام الألواح الضوئية في عُلية الإستاد، والذي ينتج طاقة كهربائية في ظهيرة يوم مشمس تصل إلى 8500 كيلو وات،
ويبلغ إجمالي إنتاجه السنوي نحو 700 ألف كيلو وات في الساعة.
لدينا نظام تسخين مياه لامركزي، ونحاول بفضل أجهزة مكيفات صغيرة إتاحة تأجير مقصو ا رت مشاهدة فردية، بحيث لا يكون هناك
ضرورة لتشغيل نظام التهوية الكبير من أجل تبريد مقصورتين. وبذلك تكوّنت الكثير من اللبنات الصغيرة التي تهدف خلال التشغيل
اليومي إلى ترشيد استهلاك الإستاد من الناحية الاقتصادية وبالطبع من الناحية البيئية أيضا، وتوفير أجواء مريحة للمستخدمين بقدر
الإمكان.
هنا حدث تغيير في الفكر، وهذا التغيير ط أ ر على الأف ا رد أيضا، ويتضح ذلك عندما يأتي المشجعون إلينا في الإستاد ويسألوننا: لماذا
تشغلون الإنارة خلال الليل؟ ونتلقى رسائل بريدية تلفت انتباهنا لذلك. وكان لاهتمامنا وتباحثنا في هذه الأمور وتواصلنا مع المشجعين
مردودا إيجابيا للغاية.
بجانب أهداف الترشيد الاقتصادي لدينا أيضا مسؤولية اجتماعية نريد الإيفاء به، والأمر هنا لا يدور ترشيد إنفاق الأموال والتحقق مما
إذا كان ذلك يؤتي ثماره في نهاية اليوم أم لا، ولكن يتعلق بالإيفاء بالمسؤولية وتطبيق إج ا رءات ليس بالضرورة أن تؤتي ثمارها خلال
فترة تت ا روح بين 5 و 10 أعوام، بل قد يحدث ذلك بعد فترة أطول أو ربما لا يحدث خلال أجل مسمى.